نبذة عن اعمال الفنان المصري محمد فوزي

عُرف بحبه للموسيقى والفن والغناء منذ صغره، تأثر بعمالقة الفنانين والمُطربين في كثير من أعماله الفنية.. إنه الفنان المصري محمد فوزي.
ولد الفنان المصري الكبير محمد فوزي سنة 1918، في قرية كفر أبو جندي التابعة لمركز قطور فى محافظة الغربية، اسمه بالكامل محمد فوزي عبد العال الحو، وقد تربى في أسرة ضخمة مكونة من 15 أخًا وأختًا -كانت من بينهم الفنانة الجميلة هدى سلطان ، درس محمد بمدرسة طنطا الابتدائية ثم التحق بمعهد فؤاد الأول للموسيقى بعدما حصل على الشهادة الإعدادية.
بدأت حياة الفنان “محمد فوزي” الفنية على يد محمد الخربتلي وهو أحد أصدقاء والده حيث كان يأخذه معه الى الموالد والأفراح وفي احتفالات المدينة المعروفة وأشهرها احتفالات السيد البدوي، وقد تأثر محمد في بداية طريقة الفني بالفنانين الكبار وكان يغني لهم كـمثل الكبيرة أم كلثوم و الفنان عبدالحليم حافظ، كما انضم إلى فرقة بديعة مصابني وفرقة الفنانة فاطمة رشدي ثم الفرقة القومية للمسرح.
قدم الفنان المصري محمد فوزي العديد من الافلام وقد كانت أولى أفلامه عام 1944، وكان فيلم “سيف الجلاد”، وبعد ذلك فيلم “صاحب السعادة” والذي استطاع من خلاله أن يحقق نجاحًا ضخما كان عاملًا أساسيًا في تأسيس شركته السينمائية عام 1974، والتي قد حملت اسم أفلام محمد فوزي.
كما قدم الفنان المصري محمد فوزي مجموعة رائعة من الأفلام الآخرى والتي كان أهمها: فيلم من أين لك هذا، فاطمة وماريكا وراشيل، الحب في خطر، قُبلة في لبنان، كل دقة في قلبي، ياحلاوة الحب ، الزوجة السابعة، دائمًا معاك، معجز السماء، فاعل خير، صاحبة الملاليم، ثورة المدينة، المجنونة، صباح الخير، عروسة البحر، نرجس، صاحب العمارة، ونهاية قصة.
وفي وسط كل هذا النجاح، بدأت الإذاعة المصرية تذيع أغاني الفنان المصري محمد فوزي، وخاصة الأغاني الوطنية التى قد قام بغنائها، والتي كان أشهرها أغنية “بلدي أحببتك يا بلدي”، وايضا الأغاني الدينية كأغنية “إلهي ما أعدلك”، و”ياتواب يا غفار”، إلى جانب مجموعة من اجمل أغاني الأطفال التي قدمها والتي ما زال الأطفال يتغنى بها حتى يومنا هذا ومنها أغنية “ماما زمانها جاية”، و اعنبة “ذهب الليل”.
قدم بعد ذلك ” محمد فوزي” مجموعة هائلة من الأغاني، والتي بلغ عددها ما يقرب من 400 أغنية، وقد غنى منها جزءً كبيرًا جدا في أفلامه مثل أغنية شحات الغرام، اللي يهواك أهواه، وحشونا الحبايب، تملي في قلبي، واغنية حبيبي وعينيه.
ولم يتوقف مشوار الفنان المصري محمد فوزي الفني على الغناء والتمثيل فقط، ولكنه كان دائمًا يلحن أغانيه الخاصة بة ، كما لحن أيضًا لكثير من الفنانين ومنهم: هدى سلطان، والجميلة ليلى مراد، نجاح سلام، نازك، ومحمد عبد المُطلب.
أما عن حياة الفنان المصري محمد فوزي الشخصية؛ فقد تزوج ثلاثة مرات؛ كانت أولهما من السيدة هداية، والتي أنجبت لة ثلاثة أبناء هم: نبيل، سمير، ومنير، ثم تزوج للمرة الثانية من الفنانة الجميلة مديحة يسري وانجب منها “عمرو”، ثم تزوج في النهاية من زوجته كريمة، والتي أنجب منها بنته الوحيدة “إيمان”، وظل مع زوجته الاخيرة حتى وفاته.

وفي عام 1966، مات الفنان المصري محمد فوزي بعد صراع طويل مع مرض “تليف الغشاء البريتوني الخلفي”، والذي عجز كل الأطباء عن معرفته وقتها أو معرفة أسبابه، فاطلقوا عليه “مرض فوزي”، وقد سبب له هذا المرض نقصان فى وزنه حتى وصل إلى 36 كيلو فقط، حتى فارق الحياة عن عمر يناهز الـ 48 عامًا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *